محكمة العدل الأوروبية تعزز الحق في لم شمل الأسرة

حُكمان جديدان صادران عن محكمة العدل الأوروبية يُصححان الإجراءات السابقة للسلطات الألمانية فيما يتعلق بلم شمل أُسر اللاجئين القُصَّر المعترف بهم. حتى الآن رفضت السلطات الألمانية طلب لم شمل أفراد أسر اللاجئين القصر إذا بلغ هؤلاء سن الرشد أثناء عملية تقديم ومعالجة طلب اللجوء، ومع ذلك قضت محكمة العدل الأوروبية الآن بأن هذا ينتهك قانون الاتحاد الأوروبي، العامل الحاسم هو أن الطفل كان قاصراً عندما قُدِّمَ طلب اللجوء، وقد أعلنت المفوضية الأوروبية ذلك على موقعها الإلكتروني الخاص بالاندماج.
ينطبق هذا أيضاً في حالة رغبة الطفل بالذهاب إلى والديه المعترف بهما كلاجئين في ألمانيا، وبنفس الطريقة ينطبق أيضاً على قاصر تم الاعتراف به في ألمانيا وينتظر الإذن لوالديه بالانتقال للعيش معه في ألمانيا. وفي جميع الأحوال، يجب أن يكون الطفل قاصراً في الوقت الذي تم فيه تقديم طلب اللجوء (سواء تم تقديم الطلب من الشخص نفسه في حالة تواجده في ألمانيا أو من أحد الوالدين لإتمام إجراءات لم شمل العائلة).
هذه الأحكام القضائية لمحكمة العدل الأوروبية مُلزِّمة الآن لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ووفقاً لمفوضية الإتحاد الأوروبي فإن هذا القرار سيُعزز بشكل كبير الحق في لم شمل الأسرة للاجئين. كذلك لم يعد من الممكن رفض طلب لم الشمل من خلال التأخير في إجراءات المعالجة من قبل السلطات.
وتم اتخاذ هذا الحُكم بالنظر إلى حالتين في ألمانيا رفضت فيهما السلطات إتمام إجراءات لم الشمل العائلي لأفراد الأسرة لأن الأشخاص المعنيين بلغوا سن الرُشد أثناء سير الإجراءات: ففي إحدى الحالات، تقدم والدان سوريان بطلب لم شمل الأسرة مع ابنهما القاصر المعترف به كلاجئ في ألمانيا.
وفي حالة أخرى تقدمت فتاة قاصرة سورية بطلب للسماح لها بالانتقال للعيش مع والدها، الذي تم الاعتراف به كلاجئ في ألمانيا.
للاطلاع على الحُكم الكامل لمفوضية الاتحاد الأوروبي يرجى زيارة الموقع التالي:
Urteil: EuGH stärkt das Recht auf Familiennachzug zu anerkannten Geflüchteten in Deutschland | European Website on Integration (europa.eu)
tun22080303
www.tuenews.de

Das Landgericht in Tübingen. Foto: tünews INTERNATIONAL / Mostafa Elyasian.

 162 total views,  3 views today

Written by 

Related posts

WordPress Cookie Plugin by Real Cookie Banner